روسيا في مواجهة السعودية...

روسيا في مواجهة السعودية...
المونديال ينطلق ..الجميع يريد خلافة ألمانيا

تعطى الإشارة الرسمية لانطلاق فعاليات النسخة  ال21 لأكبر محفل كروي في المعمورة, ويتعلق الامر بكأس العالم، اليوم الخميس  بملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو, بإجراء المباراة الافتتاحية بين منتخب  البلد المنظم، روسيا، ونظيره السعودي وذلك ابتداء من الساعة 00ر18 بالتوقيت  المحلي (سا 00ر16 بتوقيت الجزائر)، في حين ستكون ألمانيا امام مهمة صعبة من  أجل الحفاظ على تاجها العالمي خلال هذه المنافسة المفتوحة على جميع  الاحتمالات.

وستدخل منتخبات البرازيل، اسبانيا، الارجنتين و حتى انجلترا و البرتغال، في  ثوب المرشحين فوق العادة من اجل معانقة الكأس العالمية، حيث سيتم التعرف على  صاحبها يوم 15 يوليو القادم بموسكو.

غير أن عامل المفاجأة يبقى واردا في الدورة العالمية التي عادت الى الارض  الاوروبية بعد غياب عنها لمدة 12 عاما, بعد نسختي جنوب افريقيا (2010)  والبرازيل (2014).

 

روسيا تسعى الى إنجاح تنظيمها للمونديال

 

وبغض النظر عن إرضاء جماهيرها خلال المرحلة التحضيرية، بات المنتخب الروسي  مطالبا بتقديم أفضل ما لديه بغية اقتطاع تأشيرة التأهل الى الدور ثمن النهائي  ولكي لا يكرر سيناريو جنوب افريقيا وهي التي كانت البلد المنظم الوحيد من  يغادر المونديال خلال الدور الاول في 2010.

فأمام جمهوره, يسعى "الدب" الروسي إلى تجاوز عقبة ثلاثة منتخبات ضمن المجموعة  الاولى وهي العربية السعودية، مصر و اوروغواي التي تضم في صفوفها القناص  إيدينسون كافاني.

وكون منتخب "الازرق السماوي" يعد الاقوى نظريا وهو المرشح الابرز لنيل المركز  الاول عن هذه المجموعة فإن الصراع سيكون على أوجه بين روسيا ومصر وبدرجة اقل  السعودية على التأشيرة الثانية.

وفي المجموعة الثانية, فإن منتخب البرتغال, بطل أوروبا, يريد تحقيق نتيجة  جيدة خلال سابع مشاركة مونديالية له, بقيادة النجم كريستيانو رونالدو, حيث  ستكون هذه التشكيلة من بين الفرق المرشحة للذهاب بعيدا خلال العرس العالمي.

وتبدو المهمة غير سهلة كون هذه المجموعة تضم ايضا احد اقوى المنتخبات  العالمية ويتعلق الامر ب"الماتادور" الاسباني حامل لقب نسخة 2010 بالإضافة الى  منتخبي ايران والمغرب.

وستكون موقعة سوتشي (سا 00ر19 بتوقيت الجزائر) يوم الجمعة من أجمل لقاءات دور  المجموعات ويتعلق الامر بداربي شبه جزيرة إيبيريا بين اسبانيا والبرتغال والتي  ستشكل ليس فقط قمة مباريات المجموعة الثانية بل قمة الدور الاول برمته.

من جانب آخر, سيكون منتخبا فرنسا والارجنتين من أبرز مرشحي مجموعتيهما  الثالثة والرابعة على التوالي, من اجل بلوغ الدور ثمن النهائي.

ففي مجموعة تضم منتخبات الدنمارك واستراليا والبيرو, ستكون "الديكة" الفرنسية  المدججة بالنجوم على غرار مبابي وغريزمان, أمام احتمالي الاخفاق و النجاح في  وقت واحد, مع العلم ان هذا المنتخب بلغ الدور ربع نهائي لمونديال 2014.

من جهته, بات منتخب الارجنتين, منشط نهائي 2014, مطالبا بتأكيد قوته على  الصعيد العالمي, وهو الذي عانى خلال التصفيات الى غاية آخر جولة لضمان تأهله  الرسمي الى روسيا عن منطقة امريكا الجنوبية.

وستكون "الألبيسيليستي" ضمن مجموعة نوعا ما متكافئة بتواجد نيجيريا وكرواتيا  وكذا ايسلندا التي تشارك لأول مرة في تاريخها. ويبدو أن التذكرة الثانية  للتأهل الى الدور الثاني ستشهد تنافسا شرسا بين المنتخبات الثلاثة الأخيرة.

كلمات مفتاحية:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع