التضامن.. لتعزيز الريادة ..اتحاد الرباح والاعشاش من اجل التدارك

التضامن.. لتعزيز الريادة ..اتحاد الرباح والاعشاش من اجل التدارك
تعود نهاية الأسبوع مباريات الجولة 21من قسم ما بين الرابطات المجموعة الشرقية، أي تشتد المنافسة قبل نهاية البطولة ب10جولات من المجموعة الشرقية، ويتجدد الصراع على نقاط الهروب من أصحاب المراكز الأخير والهروب في مقدمة الترتيب للرائد التضامن السوفي.

 التضامن من اجل التأكيد أمام البسباس..

الموعد بملعب تكسبت بالوادي عشية الجمعة سيكون في لقاء الرائد  التضامن السوفي الذي يواجه نجم البسباس من اجل تحقيق الفوز والنقاط الثلاث التي  تبقي نفس الفارق على الاقل على اقرب منافسية مولودية باتنة او تعميق الفارق ان تعثر الرائد.

 وتدخل تشكيلة فتحي عبيد المباراة   بمعنويات مرتفعة في ظل العودة بفوز ثمين الاسبوع الماضي من قالمة امام الترجي والخروج بأخف الاضرار ومن دون إصابات وهو ما يجعل من المباراة مهمة قبل ا اللعب في مبارتين متتاليتين في لقاء محلي امام الاتحاد السوفي ثم استقبال نادي تلاغمة  وهي لقاءات نقاطها مهمة للغاية في الطريق للصعود.

نذكر ان فريق التضامن  تعادل امام  ذات المنافس في لقاء الذهاب بالطارف ويحتاج الى حضور الجماهير للضغط على المنافس.

اتحاد الرباح يستقبل تلاغمة لإقناع الجماهير..

 من جهته سيكون الموعد بملعب بوغزالة حمد عبد الغني مع لقاء لحسبا نفس الجولة يجمع فريق اتحاد الرباح امام فريق نادي تلاغمة الذي ضيع فرصة لعب ورقة الصعود هذا الموسم مما يجعل اللقاء مفتوح على كل الاحتمالات.

وسيحاول ابناء المدرب  محمد العيد عبيد لعب كل الاوراق من اجل بقاء النقاط الثلاث وتعزيز الرصيد امام فريق يعرفه اللاعبون جيدا نظرا لان تربص الفريق هذا الموسم كان بتلاغمة بذات.

 وعاد فريق تلاغمة بقوة في الجولات الاخير أين وصل الى المركز الثالث رفقة المتراجع فريق اتحاد الرباح.

 الاتحاد الذي خسر الاسبوع الماضي أمام مولودية باتنة يراهن على حضور الجماهير في مدرجات الملعب.

 الاتحاد السوفي  في تنقل صعب لبومهرة

 من جهته سيكون الاتحاد السوفي في تنقل صعب الى قالمة حين يواجه نادي بومهرة المنهزم  الاسبوع الماضي خارج الديار امام نادي بوجلبانة  والذي يلعب من اجل الابتعاد  على منطقة الهبوط للقسم الجهوي.

 الاتحاد السوفي الفائز برباعية مع  المدرب الجديد نهاية الاسبوع الماضي امام اتحاد الحجار سيواجه فريق متواجد في المركز الاخير ويعد امله الاخير في البقاء خاصة ان رصيده توقف عند17نقطة.

 ويعودل المدرب على عودة الثقة والروح للعناصر لكن التخوف من التحكيم اين ضيع الفريق نقاط عديدة نظرا  للظلم التحكيمين لكن يبدو ان وضعية الفريق المنافس ليست على ما يرام باعتبار ان الرابطة عاقبت 6من عناصر الفريق في الجولة قبل الماضية وبالتالي سيدخل الفريق منقوص من عدة لاعبين. 

كلمات مفتاحية:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع