هل سيتوسع التحقيق للمفسدين بالقطاع في مختلف الولايات..؟؟؟

هل سيتوسع التحقيق للمفسدين بالقطاع في مختلف الولايات..؟؟؟
عدم استقبالها في مستشفيات ولاية الجلفة أدى الى وفاة ام حامل..

أمر والي الجلفة، حمانة قنفاف، مديرية الصحة  بالولاية بإتخاذ إجراءات توقيف وإحالة المتسببين في حادثة عدم التكفل بإمرأة  حامل وجنينها ما أدى إلى وفاتها على لجنة التأديب و "الذهاب إلى أبعد من ذلك  إجراءات إذا تطلب الأمر" في إطار تحديد المسؤوليات في هذه الواقعة المؤسفة.

و كان قد أكد المسؤول التنفيذي بالولاية وبلهجة "حادة " في لقاء بالصحافة أمس الخميس لدى تعريجه على هذه الحادثة بأن "مثل هذه الأمور لاسيما التي تتعلق  بحياة إنسان يجب أن تتخذ فيها إجراءت حازمة وفق مجرى القانون ودون تسامح"  مضيفا بالقول "أن من أخطأ يتحمل نتيجة ذلك."

و سارعت مديرية الصحة بناءا على تعليمات صارمة من طرف الوالي و الجهات الوصية  لفتح تحقيق وإتخاذ إجراءات إستعجالية وتحفظية بدايتها توقيفات في حق المتسببين  في هذه الواقعة في المسستشفيات الثلاث وذلك بحسب درجات التكفل التي لم يقم بها  الموظفون وذلك إلى حين إنتهاء التحقيق الطبي وكذا الجنائي.

وتعود حيثيات قضية وفاة المرأة الحامل وجنينها بمدينة عين وسارة (100 كلم  شمال الولاية) إلى بحر الأسبوع الفارط حيث لقيت حتفها هي و جنينها إثر عدم  تكفل ثلاث مستشفيات بها التي كانت قد تنقلت إليها الضحية.

ولقيت هذه الواقعة التي شغلت الرأي العام تعاطفا و اسنكارا شديدين كما أبانت  عائلة الضحية درجة من الوعي حيث دعت إلى ضرورة إتخاذ الإجراءات ومتابعة  المقصرين و كذا التحقيق في القضية التي راحت فيها إبنتهم صاحبة (23 ربيعا) هي  وجنينها بعد أن جابت مستشفيات عين وسارة وحاسي بحبح والجلفة ليلا بحثا عن تكفل هو من حقها.

كلمات مفتاحية:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع