الصحراء للسلام يطلقها مهرجان ذبذبات الصحراء في تونس

الصحراء للسلام يطلقها مهرجان ذبذبات الصحراء في تونس
التظاهرة عرفت مشاركة من ولاية الوادي

شهد مهرجان ذبذبات الصحراء بمدينة قبلي التونسية مشاركة نوعية لوفد ولاية الوادي الذي امتزج نشاطه مع الأنشطة التونسية وحمل شعار المهرجان وهو لنحتفل لسلام في الصحراء.

 أين اكدت جميع الأنشطة التي قدمها الشباب من مدينة قبلي التونسية على الأمن والأمان الذي تتميز به الصحراء التونسية والجزائرية وعملوا طيلة مختلف فقراته على دحض كل الإشاعات التي تسوق إلى غياب الأمن وانتشار الإرهاب وتجارة السلاح في الصحراء وجسد ذلك من خلال جولات سياحية في عدة مناطق صحراوية تتشارك في طبيعتها بين الجزائر وتونس أين تأكد عشاق الصحراء في كل مكان بتواجد الأمن في عين المكان، من جهته محافظ مهرجان ذبذبات الصحراء تطرق إلى رسالة السلام التي أرسلها شباب الصحراء من مدينة قبلي إلى كل ربوع العالم تؤكد عن سماحة هذا الشعب ودحضه لكل الأفكار الهدامة التي تسوقها جهات خارجية وبعض وسائل الإعلام الأجنبية التي لا تتمنى الخير لدول المغرب العربي خاصة، لكنه اكد أن هذه الجهات الخارجية ستفشل مع مرور الوقت بفضل الشباب الذي تصدى لها مستشهدا بالجزائر التي بفضل شبابها الواعي تجنبت الدخول في مأزق تغرق به الأن عدد من الدول العربية، كما عرف مهرجان ذبذبات الصحراء تنشيط سهرات فنية مزجت بين الثقافة التونسية الجزائرية خاصة في اوبرات صهيل التي حكت النضال المشترك بين الشعبين في تحقيق حريتهم مركزة على النضال اللغوي في الشعر والكلمة التي حركت جيوش التحرير وعززت حب الوطن لدى الشباب، وميز السهرة الختامية هدية الشعب الجزائري إلى نظيره التونسي في رسالته السلام تجسدت في أغنية قدمها عميد الأغنية السوفية بولاية الوادي محمد محبوب الذي تغنى بتونس الخضرة ودع فيها إلى الحفاظ عن الوطن الذي اعتبره الأساس وأن أمن تونس من أمن الجزائر، فيما عرفت تفاعلا كبيرا للجمهور العريض الذي أثبت حبه للسلام، وأكد في هتافاته على وحدة الشعبين.

إ .س

كلمات مفتاحية:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع